ضربها زوجها بسبب التمثيل وخاصمتها شقيقاتها وتخاف من الزعيم.. محطات في حياة الممثلة «فاطمة كشري»

0

– آخر تحديث: هشام سيد

عندما تنظر إليها سوف يتطرق إلي خيالك وتتجمع ذاكرتك وتتذكر أشهر إفيهاتها والحركات التي جسدتها في الكثير من الأفلام السينمائية، فهي واحدة من أشهر فنانات الشاشة الفضية اللاتي ظهرن في أدوار ثانوية صغيرة، ولكن تركن فيها بصمة كبيرة لا تُنسي من تاريخها الفني، وقد تراها كثيرًا ووقعت أمام عينيك عزيزي القارئ ولكنك لم تعرف إسمها من قبل، وفي هذا التقرير سوف نرصد أهم المحطات في حياة تلك الفنانة ألا وهي “فاطمة كشري”.

 

نشأتها الصعبة

إسمها الحقيقي عند الولادة هو “فاطمة السيد عوض الله”، لم تحظي بالحصول علي أي شهادة تعليمية، فقد عاشت يتيمة الأب وتولت والدتها كاملة تربيتها وباتت مسئولة عنها مع ثلاثة شقيقات أخريات غيرها، وكانت بالنسبة إليهم هي الأب والأم والأخ وكل شئ لهن في الحياة، وذلك علي حسب ما قالته فاطمة كشري في لقائها ببرنامج “صاحبة السعادة”.

 

تزوجت فاطمة ورزقها الله بولدان وفتاة واحدة، ولأنها لم تستطع أن تقرأ أو تكتب؛ لذلك تقرأ إبنتها عليها السيناريو وتحفظها إياه، وعندما سئلت عن لقب “كشري” قالت بأن هذا الإسم هو نسبة إلي مهنة زوجها وأسرتها الذين يعملون في بيع الكشري، كوراثة أبًا عن جد.

 

بداياتها نحو الفن

بدايتها الفنية غريبة بعض الشئ، فقد كانت تسير في الشارع ذات يوم وبالصدفة رأت طاقم عمل تمثيلي يقومون بتصوير مشاهد أحد الأعمال السينمائية، فتوجهت ناحيتهم تسألهم عن أي دور لها ككومبارس، ولكنها لم تجد أي دور لها، ومن ثم قررت أن تذهب إلي أحد المكاتب الذين يذهب إليهم المخرجين لإختيار كومبارسات.

 

ومن ثم بدأت في عام 1981 أولي مشاركتها في السينما وذلك من خلال فيلم “صراع الأحفاد” ومن ثم شاركت في فيلم “كتيبة الإعدام” وخلال تلك الفترة عملت ككومبارس صامت لم تكن أدوارها تتعد ذلك الحيز.