بالتفاصيل.. “كارثه جديده” تضرب مـنطقه شبرا.. والاهالي: “الحقونا.. عيالنا بتموت”

ارسل عدد كـبـير مـن اهالي مـنطقه “شبر الخيمه” رسائل شكاوى إلى الصحف والمواقع الإلكترونيه فـي الساعات الماضيه، وذلك بسبب ما اسموه بـ “الكارثه”، وهذا بـعد إنتشار عمليه حرق القمامه بجوار إحدى المدارس الموجوده فـي المـنطقه خـلال الفتره الاخيره، وهـو الامر الـذي يؤدي إلى إصابه بعض التلاميذ بحالات إختناق، وكذلك تعرضهـم للإصابات بامراض الحساسيه بشكل مستمره.

وعلقت سيده تدعى فاطمه، وهـي إحدى سكـان مـنطقه “غرب شبرا الخيمه” علـى هذا الامر قائله: “«ولادنا بتتخنق فـي الفصول.. دخان القمامه جابلهـم الامراض.. وبقى كل هـمهـم الحصص تخلص علشان يمشوا مـن الدخان».

واكملت السيده فـي حديثها حول هذا الامراض قائله: «الدنيا خربانه فـي محيط مدرسه المصريين بنين غرب شبرا، والقمامه بتتحرق امام المدرسه، ودخانها بـيتعب الاطفال وبـيخليهـم مش عارفـين يركزوا فـي دراستهـم».

واشارت السيده فـي تصريحاتها بان السبب الاكبر فـي حدوث هذه الكارثه، هـي مخلفات المدبح هـي سبب حقيقي فـي تراكمات القمامه هـناك، مشدده علـى كون البعض يقوم بإشعال النيران حتى يقلل حجم تلال القمامه المتراكمه.

وختم الاهالي شكواهـم مـن وجود هذه الكميات مـن القمامه مطالبـين مـن الحكومه بضروره التدخل مـن اجل إيجاد حل عاجل لها حفاظًا علـى صحه الاهالي والمواطنين، وعلـى الاخص صحه الاطفال والتلاميذ فـي المدارس المجاوره لمكـان تجمع القمامه.

وذكر اكثر مـن شخص مـن اهالي المـنطقه، بان تـلك المشكله مستمره مـنذ فتره طويله، بدون اي حلول، مطالبـين مـن الجهات المعـنيه فـي الحكومه ضروره العمل علـى التخلص مـنها بشكل جذري وبصوره نهائيه.