عاجل.. “العـنايه الالهـيه” تنقذ تلميذ ابتدائى مـن السقوط بالدور الرابع فـي المدرسه

اكد شاهد عين علـى واقعه إنقاذ طفل إبتدائي فـي مدرسه الشهـيد احمد عـبد العزيز الابتدائيه بمـنطقه فـيصل، بان العـنايه الالهـيه وحدها مـن انقدت الطفل مـن الموت المحقق، وذلك بـعدما كـان علـى  وشك السقوط مـن الطابق الرابع بـعد أنـتهاء اليـوم الدراسى.

وذكر الشخص الـذي يدعى “احمد محمد” وهـو صاحب شركه مجاوره للمدرسه، بانه كـان يجلس فـي “جراج” بجوار شركته هـو وبعض العاملين، وإذا فوجئ الجميع بصوت عالي مـن الطلاب ومـن اولياء الامور يطالبون فـيه إنقاذ طفل كـان معلقًا علـى إحدى نوافذ وشبابـيك الطابق الرابع فـي المدرسه المذكوره.

واكد المواطن صاحب الروايه، بان قد توجه رفقه عدد مـن شباب المـنطقه ودخلوا إلى المدرسه وذلك مـن اجل إنقاذ الطفل، ولكنهـم وتفاجاوا بان الطالب علـى حافه السقوط ولم يجدوا عدا زملاء له يمسكون بـيده واطراف اصابعه وكـان علـى وشك السقوط لو تدخل العـنايه الإلهـيه ووصول شباب المـنطقه إلى الفصل وسحب الطالب مـن الشباك، وسط حاله مـن الصدمه والذهـول والخوف تسيطر علـى الجميع.

وعلق الشاب علـى تـلك الواقعه قائلًا:

“للاسف لم يجد اى إشراف او مدرسين داخل الفصل، والطالب لو سقط مـن الدور الرابع كـان سيلقى حتفه، لانه ببساطه كـان سيسقط مـن الطابق الرابع علـى مقاعد حديديه خرده موجوده اسفل المبنى وايضا زجاج مهشم واشياء اخرى كأنـت ستودى بحياته”. الغريب فى الواقعه دخول شباب المـنطقه لإنقاذ الطفل ولم يتحرك احد مـن المعلمين او مسئولى المدرسه”

وحتى هذه اللحظه لم تصدر اي جهه رسميه فـي وزاره التربـيه والتعليم لاي تعلق علـى هذه الواقعه، وهذا فـي الوقت الـذي طالب فـيه اهالي المـنطقه ضروره التحقيق فـي هذه الواقعه مـن قـبل الجهات المسؤوله.

فـيديو اقل مايقال عليه انه كارثه مـن مدرسه “الشهـيد احمد عـبد العزيز” بالمساحه فـيصل انقاذ طفل كـان علـى بـعد لحظات مـن الموت المحقق نهار اليـوم ⏩

Posted by ‎الدقهليه الان‎ on Thursday, October 11, 2018